كشفت جمعية البر بجدة عن صرف مساعدات مالية بإجمالي مليونان و529 ألف و768 ريـال منذ مطلع العام الهجري الحالي استفاد منها الأيتام والأسرة الفقيرة والمحتاجة بجميع أحياء مدينة جدة وضواحيها. وأوضح رئيس مجلس إدارة جمعية البر بجدة الشيخ صالح بن علي التركي بأن الجمعية بفضل الله ثم مساهمة أهل الخير والمحسنين تواصل رعايتها للأيتام والأسر المحتاجة، مبيناً بأن الجمعية تسعى لأن تكون رائدة في العمل الخيري بمفهوم علمي معاصر وآلية فاعلة قادرة على التنمية المستمرة لمواردها فضلاً عن تقديم العمل الخيري وتطويره بأسلوب مؤسسي متميز يكسب ثقة مجتمع محافظة جدة. وأضاف التركي بأن الجمعية لديها خطة واضحة تشمل جميع مجالات عمل الجمعية تعتمد على معايير العمل المؤسسي إضافة للخطط التطويرية لمشاريعها، مبيناً بأن أداء الجمعية ولله الحمد في تطور وتحسن مستمرين وأصبحت تحقق الريادة في أعمالها بفضل الله. من جانبه بين المشرف العام على إدارة الجمعية الأستاذ سعيد آل مشرف بأن الجمعية تقوم بدراسة حالة الأيتام والأسر وتحديد درجة استحقاقهم للمساعدة عبر إجراء دراسات مكتبية وميدانية من قبل متخصصين في قسم المساعدات والبحوث، مشيراً إلى أن الجمعية تقدم لهم المساعدات النقدية والعينية لهم بشكل دوري. وقدمت الجمعية شكرها لجميع الداعمين والمساهمين من أهل الخير لدعم مشاريع الجمعية التي تسعى لتغطي احتياجات الأسر المحتاجة والفقيرة وتلبي احتياجات الأيتام والأرامل وتكفيهم السؤال، مشيداً بمساهمة المحسنين وأهل الخير مع الجمعية في مسيرة عطائهم المبارك.