شاركت جمعية البر بجدة في ورشة الاستثمار الاجتماعي والتي نظمتها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية وسط مشاركة عدد كبير من منسوبي الجمعيات الخيرية والتنموية من مختلف مناطق المملكة. وأوضحت مديرة القسم النسائي الأستاذة نجلاء اليامي خلال مشاركتها كممثلة عن الجمعية في الورشة بأن الورشة تناولت أهمية الاستثمار الاجتماعي ودوره في المساهمة في تطوير القطاع غير الربحي، فضلاً عن تحديد فرص الاستثمار الاجتماعي بالمملكة، والاجراءات ذات الأولوية لإنشاء سوق الاستثمار الاجتماعي، مبينةً بأن الورشة استعرضت عدد من تجارب ودروس البلدان الأخرى في مجال الاستثمار الاجتماعي. وبينت اليامي بأن الورشة تخللها العديد من التطبيقات العملية في هذا المجال، إلى جانب استعراض بعض النماذج الناجحة في الاستثمار الاجتماعي محلياً ودولياً. من جانبه أعرب المشرف العام على إدارة الجمعية الأستاذ سعيد بن محمد آل مشرف عن اعتزازه بمشاركة الجمعية في هذه الورشة الهامة والتواصل مع شركائها لبحث سبل وآليات تطوير الاستثمار الاجتماعي وتبادل أفضل الممارسات في هذا المجال، مؤكداً حرص الجمعية على التركيز بشكل أكبر على المشاريع والمبادرات الخيرية التنموية بما يعود بالفائدة على المستفيدين بشكل خاص وعلى المجتمع بشكل عام. وأكد آل مشرف حرص الجمعية على تطوير آلياتها بما يتفق مع المستهدفات الرئيسية لبرنامج التحول الوطني والمتمثلة في واحدة من محاورها على دعم القطاع غير الربحي وتوجيه نحو مجالات التنمية، مبيناً بأن الجمعية تسعى لتعزيز تواجدها في سوق الاستثمار الاجتماعي بما يتماشى مع تطلعات القيادة من القطاع الخيري.