صرفت جمعية البر بجدة مليونين و300 ألف ريـال لـ 2722 مستفيد من الفقراء والمحتاجين والأيتام وذلك ضمن برنامج "كفالة الأسر" والذي يكفل للأسر حاجتها من المتطلبات الضرورية والأساسية لحياة كريمة. وأوضح المدير المالي لجمعية البر بجدة الاستاذ محمد سندي بأن الجمعية تسعى عبر برنامج "كفالة الأسر" لضمان العيش الكريم للأسر الفقيرة بجدة، مبيناً بأن البرنامج يستهدف الأسر الأشد حاجة بالتعاون مع الباحثين الاجتماعيين. وأضاف سندي بأن الجمعية تقوم بدراسة حالة الأسر وتحديد درجة استحقاقها للمساعدة عبر إجراء دراسات مكتبية وميدانية للأسر المرشحة من قبل متخصصين في قسم المساعدات والبحوث، مشيراً إلى أن الجمعية تقدم لهم المساعدات النقدية والعينية لهم كل ثلاثة أشهر. من جانبه قدم المشرف العام على إدارة الجمعية الأستاذ سعيد بن محمد آل مشرف شكره لجميع الداعمين والمساهمين من أهل الخير لدعم مشاريع الجمعية التي تسعى لتغطي احتياجات الأسر المحتاجة والفقيرة وتلبي احتياجات الأيتام والأرامل وتكفيهم السؤال، مشيداً بمساهمة المحسنين وأهل الخير مع الجمعية في مسيرة عطائهم المبارك. وأبان آل مشرف بأن جمعية البر بجدة تضطلع منذ تأسيسها بأدوار تنموية في مجتمع جدة التي تعمل به ومن أجله عبر تقديم العديد من الخدمات والمساعدات العينية والنقدية والخدمات الاجتماعية والخدمات التعليمية والثقافية والصحية والإنسانية للفئات المختلفة بما يضمن لها مواصلة ريادتها في العمل الخيري والتطوعي بجودة عالية ومستوى عالمي، وتحقيق الدور الريادي المنوط بها وتعزيز الشراكة مع القطاعات الحكومية والأهلية والخيرية المختلفة.