دشنت جمعية البر بجدة مشروع "أضحية العيد" والتي تهدف من خلاله توزيع الأضاحي على الأيتام والمحتاجين بجدة وذلك ضمن مشاريعها الموسمية المرتبطة بموسم الحج وعشر من ذي الحجة. وتستهدف الجمعية من مشروع "أضحية العيد" آلاف المستفيدين ضمن برامج كفالة الأسر والأيتام الذين ترعاهم الجمعية بمدينة جدة . حيث تتكفل الجمعية بحاجتهم من المتطلبات الضرورية والأساسية لحياة كريمة. وأوضح المشرف العام على إدارة الجمعية الأستاذ سعيد بن محمد آل مشرف بأن الجمعية بدأت باستقبال مساهمات المحسنين ضمن مشروعها "أضحية العيد" وذلك من خلال توزيع الأضاحي في موسم الحج على الأيتام والأرامل والفقراء والمحتاجين بجدة ، مبيناً بأن المشروع يعتبر أحد المشاريع التي تعمل من خلالها الجمعية لإيصال الأضاحي إلى محتاجيها. وأضاف آل مشرف بأن الجمعية تعاقدت مع متعهد لذبح الذبائح وتسليمها للجمعية لتقوم بدورها بتوزيعها على الفئات المستهدفة، مضيفاً بأن الجمعية حرصت على هذا المشروع الموسمي كون الأضاحي سنة مؤكدة في حق الموسر حيث تستقبل الجمعية الأضاحي من الحري والسواكني والبربري وتقوم بتوزيعها على المحتاجين من أول أيام عيد الأضحى المبارك. وبيّن آل مشرف بأن الجمعية هدفت لتنويع مشاريعها الخيرية في المواسم التي تضاعف فيها الحسنات وتكفر فيها السيئات، لاسيما أن أيام عشر ذي الحجة فضلها الله سبحانه وتعالى، وأودع فيها من الخيرات الشيء الكثير لعباده.