ضمن جهودها في رعاية مرضى الغسيل الكلوي دشنت جمعية البر بجدة فترة إضافية ثالثة لاستيعاب أعداد أكبر من قوائم الانتظار عبر مركز هشام عطار للغسيل الكلوي الخيري بدعم من والدة الشيخ محمد عبدالله هاشم. وكشف المشرف العام على إدارة الجمعية الأستاذ سعيد بن محمد آل مشرف بأن الجمعية تقدم جملة من الخدمات لمرضى الفشل الكلوي عبر مركز هشام عطار للغسيل الكلوي الخيري بدءً بجلسات غسيل مثالية حسب التوصيات العالمية وتوفير بيئة صحية مثالية للمرضى، فضلاً عن الفحوصات الدورية وتوفير جميع الأدوية اللازمة للمرضى، وتأمين المواصلات والوجبات إلى جانب التوعية والتثقيف الصحي المستمر للمرضى وأسرهم ومساعدتهم اجتماعياً ونفسياً. وأوضح آل مشرف بأن المركز وبدعم كريم من والدة الشيخ محمد عبدالله هاشم استطاع من كفالة 60 مريضاً إضافياً وذلك خلال فترة مسائية إضافية من الساعة الرابعة عصراً وحتى الثامنة مساءً، مبيناً بأن المركز أنجز خلال منذ تدشين الفترة الإضافة نحو 2575 جلسة غسيل كلوي لعدد 60 مريض. وأبان آل مشرف بأن مركز هشام عطار للغسيل الكلوي يسعى لأن يصبح الخيار الأول لتقديم خدمات عالية الجودة لمرضى الكلى، مبيناً بأن الجمعية تعمل عبر تقديم خدمات طبية بجودة نوعية لمرضى الكلى ودعمهم اجتماعياً ونفسياً وتحقيق ريادة على مستوى مقدمي الخدمة في المملكة، مقدماً الشكر لكافة الداعمين للمركز لاسيما جمعية الأمير فهد بن سلمان الخيرية "كلانا" لدعمها المتواصل لمرضى الجمعية واعتماد مراكز الكلى التابعة لجمعية البر بجدة كشريك للجمعية في مدينة جدة، وكافة الداعمين لاسيما والدة الشيخ محمد عبدالله هاشم.